كيف تقنع أصحاب المشاريع بأنك المستقل الأنسب لمشاريعهم؟

الكثير من الموظفين المستقلين على الإنترنت يملكون مهارات وخبرات عمل عالية ولكن لا يتسنى لجميعهم الحصول على الفرصة المناسبة لإبراز هذه الخبرات، فعائق التواصل وانعدام إمكانية الثقة المبدئية بين الأطراف يلعبان دوراً كبيراً في الحؤول دون قيام الشراكات وعقود الأعمال الناجحة.

إذاً كيف يجب على الشخص أن يبدأ ببناء الثقة بينه وبين العميل؟

هذه المهمة يجب على كلا الطرفين الاهتمام بها بشكل كبير، فالعميل أيضاً يتوجب عليه تقديم ضمانات لكسب ثقة الموظف تماماً بنفس الدرجة!

الصعوبة تكمن في المبادرة، وتقديم العروض.
وهنا تكمن النقطة الرئيسة في مقالنا، كيف يمكنك أن تقنع العملاء بأنك المستقل المناسب لتنفيذ مشاريعهم؟ أو بمعنى آخر، كيف يمكنك أن تكتب عرض عمل لا يمكن رفضه.

قد يهمك: كيف تصل لأكبر شريحة ممكنة من العملاء بخطوات منظمة

بغض النظر على أن امتلاكك لتاريخ عمل موثق ومصداقية وسمعة جيدة قد يسهل عليك الأمر ويزيد من فرص قبولك، إلاَّ أنَّ الفكرة من كتابة عرض عمل قوي وناجح تدور حول طريقة التقديم المناسبة لكل عمل، فلا يمكن لأي شخص بالاعتماد على سيرته الذاتية أو خبراته السابقة أن يقدم على عمل جديد ويتناسى أو يتجاهل العمل المستهدف الجديد فلا يركز على كتابة طلب قوي معتمداً على ما لديه سابقاً.

 

أولاً: ملفك الشخصي على موقع العمل المستقل

أول خطوة عليك القيام بها قبل التقدم لأي فرصة عمل هي بناء ملف شخصي غني بالمعلومات وفريد من نوعه على منصة العمل، فالحساب المميز يجذب العملاء ويساعدهم على اختيار المستقل المناسب.

  • اكتب اسمك بشكل صحيح وكامل باللغة الإنكليزية أو العربية.
  • ضع صورتك الشخصية واجعلها واضحة وأنيقة، فقد أوجدت دراسة بريطانية أن صورة الحساب تلعب دور كبير بانتقاء المستقل.
  • أرفق كامل الشهادات والوثائق التي تثبت جدارتك وتاريخك بسوق العمل.
  • اكتب ملخص تذكر فيه من أنت وماهي مهاراتك والأعمال التي تؤديها.
  • أرفق رابط مقطع فيديو تتحدث به عن نفسك وخبراتك.

 

ثانياً: اكتب مقدمة مبهرة!

أهم شيء في أي طلب عمل يمكن كتابته هو المقدمة، فهي التي تعطي الانطباع الأولي والمبدئي والأهم!

تخيل أن طلبك من ضمن 50 طلب يجب على العميل قراءتهم، ستكون مقدمتك هي المفتاح الأهم الذي ستستخدمه.

  • حاول أن تخاطب العميل باسمه فرؤية الشخص لاسمه في بداية الطلب ستجذب انتباهه وتدفعه لمتابعة القراءة باهتمام أكبر.
  • استخدم صيغة رسمية في مخاطبتك، استخدم صيغة الجماعة واللغة الفصحى إن استطعت.
  • اكتب بلغة صحيحة وخالية من الأخطاء اللغوية والإملائية.
  • لا تكثر من ذكر كلمة “أنا” فهي تجعل من مقدمتك ضعيفة الصياغة.
  • اكتب المقدمة باختصار دون حشو وانتقي الكلمات بعناية.
  • اكتب بكل وضوح أنك جاهز لتخضع لاختبار يحدد من طرف العميل ليتأكد من قدراتك.
  • ارفق رابط تحميل سيرتك الذاتية في نهاية المقدمة.

 

ثالثاً: اكتب السيرة الذاتية بطريقة صحيحة

بعد أن يقرأ العميل مقدمتك وتنال إعجابه، سينتقل على الفور لقراءة سيرتك الذاتية.

  • قم بتعديل السيرة الذاتية تبعاً لنوع الوظيفة، أكثر الأخطاء الشائعة في ساحة العمل الحر هي استخدام السيرة الذاتية ذاتها في جميع طلبات العمل.
  • حدث سيرتك الذاتية بانتظام وقم بإضافة أي عمل قمت به.
  • لا تذكر الأعمال التي لا صلة لها بالعمل الذي تقدم عليه. فمثلاً لا تكتب عن عملك كمهندس كهربائي والعميل يبحث عن مترجم ألماني.
  • اكتب السيرة الذاتية باختصار واجعلها لا تتجاوز الصفحة إلا إن كان لديك خبرة عمل كبيرة وطويلة في المجال المطلوب، فالعميل يستغرق 3 ثوانٍ فقط لإلقاء النظرة الأولية على كل سيرة ذاتية.
  • لا تذكر هواياتك فلا أحد يكترث إن كنت تفضل ألعاب الفيديو أم لا.
  • لا تكتب الهدف من تقديم السيرة الذاتية، فذلك سيبدو سخيفاً فأنت تقدم على وظيفة محددة.
  • حاول أن ترفق الوثائق التي تؤكد صحة معلوماتك مع السيرة الذاتية.
  • عزز سيرتك الذاتية بروابط تحميل لأعمال قمت بها سابقاً تتعلق بالمهمة التي تقدم عليها.
  • إياك أن تذكر الأموال التي استطعت تحقيقها فذلك لن يزيد من فرصة حصولك على العمل.

 

رابعاً: ترقب واستعد

بعد ارسال المقدمة والسيرة الذاتية تبدأ مرحلة الانتظار لرد العميل بالرفض أو القبول، وهنالك بعض الأمور التي يجب القيام بها خلال هذه المرحلة.

  • راقب بريدك الالكتروني وحسابك على منصة العمل على مدار اليوم.
  • استعد للإجابة عن رسائل واستفسارات العميل وأجب عليها بأقصى سرعة ممكنة، فهنالك من يضيع الكثير من الفرص بسبب التأخر بالرد على رسائل العميل.
  • لا ترتبك في حال طلب العميل لمقابلة صوت وصورة وحضر نفسك للإجابة عن جميع الاستفسارات المتوقعة.
  • أظهر ثقتك بنفسك وقدراتك الوظيفية.
  • استخدم اللغة الفصحى بمحادثتك مع العميل.
  • اظهر اهتمامك بالعمل واستفسر عن تفاصيل العمل.
  • تأكد من المدة الزمنية المحددة لإنهاء المهمة.
  • استفسر عن الراتب المتوقع بعد معرفتك لشروط العميل وواجباتك.

 

خامساً: بعد موافقة العميل

بعد الاتفاق مع العميل على المتطلبات والوقت والأجر المالي، باشر بالعمل فوراً!

  • أبق العميل على اطلاع دائم بتطورات العمل.
  • لا تشعر بالخجل للاستفسار عن أي شيء غير مفهوم في المهمة.
  • أثناء التنفيذ لا تتخل عن هدفك بأن تجعل العميل يحس بأنه عثر على المستقل الأنسب لعمله.
  • حاول تسليم العمل قبل الوقت المحدد، فذلك سيعطي للعميل انطباعا جيدا.
  • قبل تسليم أي مهمة اعرضها على صديق لمراجعتها أو راجعها بنفسك أكثر من مرة حتى تقدم عملا بجودة عالية.
  • بعد التسليم قدم مساعدتك للعميل في أي وقت يحتاج لذلك فهذا سيكسبك ولاء عميلك.

 

الخاتمة

إن التزامك بهذه الخطوات الخمس سيجعل منك مرشحاً قويا لتحصل على المهام حتى لو كان هنالك ألف مرشح غيرك للمهمة ذاتها، وتذكر دائماً أن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة، فلا تيأس من المحاولات الأولى لأن العمل الحر يحتاج بعض الوقت لتشعر أنك تصنع شيئاً مهماً منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *