10 أخطاء في السيرة الذاتية عليك تجنبها لتضمن الوظيفة

السيرة الذاتية

إذاً, تقدمت للكثير من الوظائف بشكل جنوني، وأرسلت سيرتك الذاتية لمئات الشركات ولكن يبدو أن جميع محاولاتك قد اختفت في الثقب الأسود للإنترنت وفي كل مرة يتم تجاهل سيرتك الذاتية؟

تتساءل لماذا لا تحصل سيرتك الذاتية على أي مقابلات عمل؟

نُراهنك على أن ذلك ليس بسبب أنك غير مؤهل بما يكفي. غالباً ما يكون السبب هو الأخطاء الفادحة التي يقع فيها الكثير من الباحثين عن العمل عند كتابة السيرة الذاتية.

لكل الباحثين عن عمل, احذروا! كل ما يتطلبه الأمر هو خطأ واحد من هذه الأخطاء لتخسر فرصة عمل كانت قادمة لك!

هل تعتقد أن سيرتك الذاتية مثالية ومضادة للرصاص؟ حتى المحترفين وأصحاب الخبرة ما زالوا يقعون في هذه الأخطاء عند كتابة السيرة الذاتية. العديد من هذه الأخطاء!

مع مجرد عدة ثوانٍ “لإبهار” مدير التوظيف، فإن ارتكاب أي نوع من الأخطاء في سيرتك الذاتية هو خطر عليك تجنبه. فبعد كل شيء، السيرة الذاتية هي أول نقطة اتصال بينك وبين صاحب العمل، لذلك احرص أن يكون هذا الانطباع الأول دليلًا قويًا وواضحًا لمدى براعتك في ما تفعله. هذه هي الطريقة التي ستصل بك لمقابلة العمل – وبعد ذلك بمجرد أن تنجح في مقابلة العمل، تنال الوظيفة.

عند كتابة السيرة الذاتية, تأكد من أنها لا تتضمن أيًا من أخطاء السيرة الذاتية الشائعة المذكورة أدناه:

1. الأخطاء الكتابية والنحوية

نعم، نعلم، ربما يكون هذا الخطأ هو الأكثر وضوحًا من بين جميع أخطاء السيرة الذاتية.

إذا كانت سيرتك الذاتية تحتوي على أخطاء كتابية أو نحوية، فسيضطر أصحاب العمل لقراءة ما بين السطور واستخلاص استنتاجات غير مبهجة عنك، مثل “هذا الشخص لا يستطيع الكتابة” أو “من الواضح أن هذا الشخص لا يهتم من الأساس”.

2. معلومات الاتصال غير صحيحة أو مفقودة

الهدف من السيرة الذاتية هو منحك مقابلة عمل. إذا كانت سيرتك الذاتية تفتقد معلومات الاتصال، أو كانت معلومات الاتصال التي قمت بكتابتها في السيرة الذاتية غير صحيحة، فأنت بذلك تجعل من الصعب على مسؤولي التوظيف الوصول إليك!

أيضًا، إذا لم تكن منتبهاً بما يكفي لتقديم معلومات الاتصال الصحيحة، فماذا يقول ذلك عن مدى جودة أدائك في الوظيفة إذا تم تعيينك؟

نصيحة: تحقق جيدًا حتى من التفاصيل الدقيقة التي يتم أخذها كأمر مُسلم به.

3. المبالغة في تصميم السيرة الذاتية

عندما يتعلق الأمر بتنسيق السيرة الذاتية، فعادة ما يكون الأقل هو الأكثر. التزم بتصميم سيرة ذاتية بسيطة ومُنظمة واترك مساحات بيضاء بين الأقسام لتسهل على القارئ قراءة معلوماتك بسرعة وفهم قصة حياتك المهنية.

كلما زاد تفصيلك و إبداعك في تنسيق السيرة الذاتية واستخدام الكثير من الألوان والخطوط، كلما كان من الصعب على مديري التوظيف الوصول للمعلومات التي يهتمون بها، وبالتالي تزيد احتمالية تجاهلهم لسيرتك الذاتية تماماً.

4. إتباع نهج “مقاس واحد يناسب الجميع”

عندما تحاول أن تكتب سيرة ذاتية عامة لإرسالها إلى جميع إعلانات الوظائف ، فغالبًا سينتهى الأمر بسيرتك الذاتية في سلة المهملات.

كتابة سيرة ذاتية واحدة وإرسالها لمئات الشركات وكأنك تقول بأعلى صوت: “أنا لست مهتمًا بشركتك بشكل خاص. بصراحة، أي وظيفة ستفي بالغرض”.

يريد أصحاب العمل أن يشعروا بأنهم مميزون ويريدون منك كتابة سيرة ذاتية تناسب الوظيفة المتاحة لديهم. إنهم يتوقعون منك أن تُظهر بوضوح كيف ولماذا أنت الشخص المناسب للوظيفة.

5. إبراز المهام بدلاً من الإنجازات

تحتاج سيرتك الذاتية إلى إظهار مدى براعتك في عملك ، ولكن من السهل جدًا الانزلاق إلى وضع حيث تبدأ ببساطة في سرد مهامك اليومية.

لا يهتم أصحاب العمل كثيرًا بما قمت به من مهام بقدر اهتمامهم بما أنجزته في الوظائف السابقة. تتمثل إحدى أهم نصائح السيرة الذاتية الأساسية في تجاوز عرض ما هو مطلوب وإثبات كيف أحدثت فرقًا في كل شركة، مع تقديم أمثلة محددة.

تحتاج مساعدة؟ اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  • كيف كنت تؤدي العمل بشكل أفضل من الآخرين؟
  • ما هي المشاكل والتحديات التي واجهتها؟ كيف تغلبت عليها؟ ماذا كانت النتائج؟ كيف استفادت الشركة من أدائك؟
  • هل تلقيت أي جوائز أو ترقيات نتيجة لما حققته؟

6. ترك المعلومات الهامة

قد تميل، على سبيل المثال، إلى عدم ذكر الوظائف التي عملت بها لكسب أموال إضافية أثناء دراستك. ومع ذلك، عادةً ما تكون المهارات الشخصية التي اكتسبتها من هذه الخبرات (على سبيل المثال: أخلاقيات العمل و إدارة الوقت) أكثر أهمية لأصحاب العمل مما تعتقد.

7. أضافة الصورة الشخصية

ما لم تكن الصورة الشخصية مطلوبة في إعلان الوظيفة، أو هناك سبب آخر يدفعك لوضع صورتك في سيرتك الذاتية، تجنب إضافتها.

ليس من المنطقي على الإطلاق أن تُضيف صورتك الشخصية للسيرة الذاتية إذا كنت تتقدم لوظيفة مهندس برمجيات على سبيل المثال!

8. عدم استخدام الأفعال الحركية (Action verbs)

تجنب استخدام عبارات مثل “مسؤول عن”. بدلاً من ذلك، استخدم الأفعال الحركية. لا تساعد هذه الأفعال في إظهار مبادرتك فحسب، بل تساعد أيضًا في تحسين النغمة العامة لسيرتك الذاتية.

بعض الأفعال الحركية: أدرت, نظمت, خططت, طورت, ضاعفت …ألخ

9. الكذب

هل حقًا قضيت 6 أشهر كمتدرب في تلك الشركة؟ هل أنت متأكد أنك تتحدث 6 لغات بطلاقه؟ هل قمت بزيادة حساب Twitter هذا بمقدار 6000 متابع في شهر واحد فقط؟ إذا كانت إجابتك على أسئلة مثل هذه هي “حسنًا، تقريباً” ، فأنت بحاجة إلى إعادة النظر.

باختصار ، يجب أن تكون جميع المعلومات التي تقدمها صحيحة بنسبة 100٪. تذكر أنه في عالمنا اليوم، يمكن لمسؤولي التوظيف التحقق من معظم التفاصيل ببضع نقرات ومكالمات هاتفية.

إذا كانت لديك فجوات في تاريخك الوظيفي، فاشرح سبب حدوث ذلك بكل بساطة. طالما أن هناك مبرر لذلك، فلا ينبغي عليك أن تقلق من أي شئ.

على أي حال، فإن أعظم رصيد يمكن أن يكون لديك في مقابلة العمل هو الثقة. ذهابك إلى مقابلة العمل وأنت تحمل في رأسك فكرة أنك لم تكن صادقاً تماماً في سيرتك الذاتية يستبدل الثقة بالشعور بالذنب والبارانويا: ليست هذه وصفة النجاح.

لذا التزم بالحقيقة وافتخر بها.

10. الحشو

عند كتابة سيرتك الذاتية، هل أنت مُحدد أم أنك تبدأ في الالتفاف والانطلاق في الاتجاه الخاطئ؟ بمعنى آخر، هل تحافظ على المحتوى الخاص بك وثيق الصلة وهل كل شيء متصل بما يبحث عنه صاحب العمل؟

مهما كان ما تتحدث عنه، يجب أن يكون محددًا ومتوافقًا مع الأشياء التي يبحث عنها مديري التوظيف، لذا احذف أي شيء غير ذي صلة بالوظيفة التي تتقدم لها.

ولكي تكون سيرتك الذاتية مُتصلة، يجب أن تكون متسقة من خلال الحفاظ على تدفق جيد للمعلومات المذكورة.

للتحقق من تدفق المعلومات في السيرة الذاتية بشكل جيد، اقرأ سيرتك الذاتية بصوت عالٍ. ستلاحظ أين قد تبدو بعض الأجزاء غريبة. بالنسبة إلى هذه الأجزاء التي تبدو غريبة، هذه هي الأجزاء الذي تحتاج إلى غيير وإعادة الصياغة حتى تبدو صحيحة وطبيعية.

الخاتمة

هناك الكثير من الأخطاء التي يجب مراعاتها عند كتابة السيرة ذاتية، ولكن بغض النظر عن مدى حرصك، فهناك دائمًا فرصة لأن تتجاهل شيئًا قد يؤدي بسيرتك الذاتية إلى سلة المهملات.

تريد تجنب تلك الأخطاء؟ احصل على استشارة مجانية للسيرة الذاتية اليوم من احد الخبراء في موقع دليل. ستحصل على ملاحظات مفصلة في غضون يومي عمل، بما في ذلك مراجعة تنسيق ومحتوى سيرتك الذاتية، اعتبرها بوليصة تأمين لسيرتك الذاتية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *